كل ما يجب أن تعرفيه عن افرازات المهبل الصفراء بدون رائحة

  • مشاركة:

تتعدد وتتنوع ألوان الإفرازات المهبلية، فمنها الأبيض الشفاف، أو الأبيض الداكن، وكذلك الأصفر الباهت والداكن، وقد يتغير لون الإفرازات إلى الأخضر، أو الرمادي، أو البني.

 

يحمل كل لون من ألوان إفرازات المهبل دلالة معينة ويشير إلى حالة خاصة منها الطبيعي غير المقلق ومنها المرضي الذي يستدعي الاستشارة الطبية والعلاج، خاصة إذا صاحب الإفرازات رائحة كريهة أو غير محببة، وقتها لا يوجد فرق بين الألوان حيث تدل الرائحة على حالة مرضية.

 

نختص بالنقاش في هذا المقال الإفرازات المهبلية الصفراء بدون رائحة والتي قد تصدر من الفتيات، أو السيدات، أو النساء الحوامل أيضًا.

هل الإفرازات المهبلية الصفراء بدون رائحة طبيعية؟

غالبًا ما تكون رؤية إفرازات مهبلية صفراء بدون رائحة أمرًا طبيعيًا لا يدعو للقلق، فهي تشير إلى إحدى الحالات التالية:

  1. حمل مبكر: حيث ينتج الجسم المزيد من الإفرازات للتنظيف الذاتي والحماية فور حدوث الحمل مما يفسر ملاحظة إفرازات مهبلية صفراء بدون رائحة للحامل.

  2. قرب قدوم الدورة الشهرية: قد يحمل إفراز المهبل اللون الأصفر الداكن قبل نزول دم الدورة مباشرة لاختلاطه بشيء من قطرات الدم، مما يكسبه تلك الدكانة.

  3. يتحول أيضًا إفراز المهبل الأبيض أو الشفاف إلى اللون الأصفر عند ملامسته للهواء يكون اللون أصفر باهت.

  4. افرازات صفراء من المهبل بدون رائحة بعد الدورة: يعود السبب إلى اختلاط إفراز المهبل ببقايا دم الحيض أيضًا، وكل ذلك من الحالات الطبيعية غير المقلقة.

 

لكن، إذا شاهدت المرأة افرازات مهبلية صفراء بدون رائحة مع حكة أو مصحوبة برائحة كريهة، أو عدم راحة، فقد يشير ذلك إلى وجود عدوى أو حالة طبية، مثل التهاب المهبل البكتيري، أو عدوى الخميرة، أو العدوى المنقولة جنسيًا (STI) مثل داء المشعرات.

 

من الضروري رؤية الطبيب في حال نزول إفرازات مهبلية صفراء بدون رائحة للعذراء أو السيدة وكانت مصحوبة برائحة كريهة، أو حكة والتهابات في الفرج، أو لو كانت الإفرازات الصفراء كثيفة ولا تنقطع بعد انتهاء الدورة بأيام.

 

للمزيد اقرأ: الفرق بين إفرازات المهبل الطبيعية وغير الطبيعية

إفرازات مهبلية صفراء بدون رائحة للحامل

تتعرض المرأة الحامل إلى الكثير من التغيرات خلال شهور الحمل نتيجة لتقلب الهرمونات صعودًا وهبوطًا، مما يغير من طبيعية إفرازات المهبل أيضًا، لذا فإن الإفرازات المهبلية المتزايدة شائعة أثناء الحمل وعادة ما تكون صافية أو بيضاء حليبية وتكون افرازات المهبل الصفراء بدون رائحة.

 

أما إذا كان الإفرازات صفراء داكنة أو سميكة أو متكتلة، أو مصحوبة بأعراض مزعجة مثل الرائحة الكريهة والحكة وغيرها، فقد يشير ذلك إلى وجود عدوى مثل التهاب المهبل البكتيري أو عدوى الخميرة، وغيرها من المضاعفات المحتملة.

 

من ناحية أخرى، من المحتمل أن تكون الإفرازات المهبلية الصفراء بدون رائحة للحامل عبارة عن تسرب للسائل الذي يحيط بالجنين، والذي يحمي الطفل في الكيس الأمنيوسي، لذا توصى الحامل بإطلاع طبيها على أي تغيرات تشعر بها أو تلاحظها في الإفراز المهبلي حماية للجنين.

 

من الممكن أيضًا نزول افرازات صفراء من المهبل بدون رائحة بعد الولادة وذلك يشبه ما ينزل من المهبل بعد الدورة، وهو نتيجة اختلاط الإفرازات المهبلية ببقايا دم النفاس.

 

للمزيد اقرأ: أسباب وعلاج جفاف المهبل بعد الولادة الطبيعية والقيصرية

 

علاج افرازات صفراء من المهبل بدون رائحة

كما ذكرنا فإن الإفرازات المهبلية الصفراء بدون رائحة لا تستدعي العلاج وهي حالة طبيعية، يمكن فقط اتباع بعض النصائح الخاصة بالحفاظ على صحة المهبل للحد إفراز المهبل الأصفر:

  1. غسل المهبل بالماء الدافئ جيدًا وبرفق يوميًا للتخلص من الإفرازات بشكل دوري.

  2. عدم استعمال الدش المهبلي وغيره من أنواع الغسول والمستحضرات الشخصية المعطرة لأنها تهيج المهبل وقد تتسبب في زيادة الإفرازات المهبلية الصفراء، وقد تغير من الرقم الهيدروجيني المتوازن للمهبل مما يسمح بحدوث العدوى.

  3. ارتداء الملابس الداخلية القطنية الواسعة.

  4. تجنب الواقي الذكري إن كان يسبب التحسس للسيدة.

 

توصي رعاية بضرورة رؤية الطبيب حال ملاحظة افرازات صفراء بدون رائحة وحكة في المهبل أو حرقان أو احمرار خاصة في حالات الحمل.

 

اقرأ للمزيد: هل عدم نزول إفرازات تدل على عدم الحمل؟

 

كلمة من رعاية

 

تعتبر الإفرازات المهبلية الصفراء بدون رائحة من إفرازات المهبل الطبيعية التي لا تثير القلق، وهي غالبًا ما تعود إلى اختلاط سوائل المهبل مع دم الحيض قبل نزوله أو بعد انتهاء الدورة الشهرية، أو اختلاطه أيضًا بدم النفاس مما يوضح سبب نزول افرازات صفراء من المهبل بدون رائحة بعد الولادة.

 

قد يعجبك أيضًا: اللخن والإفرازات المهبلية الشحمية

الكلمات المفتاحية:

كاتب طبي
يضم فريق رعاية مجموعة من مقدمي الرعاية الصحية المعتمدين، من اطباء، صيادلة، اخصائي تغذية.
عرض جميع المقالات